*مشاركة سعودية متميزة في مؤتمر مهارات خدمة السنة النبوية*
15 شعبان 1438هـ

الكاتب: admin

اختتمت اليوم، الخميس 15 شعبان 1438هـ، جلسات مؤتمر (مهارات خدمة السنة النبوية) المحكّم الخامس، بمشاركة أكثر من ثلاثين عالمًا وباحثًا عربيًا في السنة النبوية تحت مظلة كلية الشريعة بجامعة الزرقاء وجمعية الحديث الشريف وإحياء التراث في المملكة الأردنية الهاشمية.

 

وامتدت الجلسات ليومين قُدّمت فيها مجموعة من أوراق العمل والبحوث المحكّمة التي غطّت ست محاور، هي: توظيف استراتيجيات الإقناع، توظيف التقنيات الحديثة ووسائل الاتصال، تصمـيم الكـتاب التدريسـي، التفكير وإعمال العقل، نمـاذج تطبيقيـة تقنيــة.

 

وشارك من المملكة العربية السعودية كلاً من الدكتور *محمد بن عدنان السمّان* والأستاذ *إبراهيم الصبي* بورقة عمل بعنوان : نماذج تطبيقية تقنية في خدمة السنة النبوية: شبكة السنة النبوية وعلومها نموذجًا، والتي قوبلت بالإشادة من المشاركين.

 

الأستاذ إبراهيم الصبي - عضو شبكة السنة النبوية سابقًا -  رئيس تقنية المعلومات بالمركز الخيري لتعليم القرآن الكريم وعلومه حاليًا

الأستاذ إبراهيم الصبي – عضو شبكة السنة النبوية سابقًا –
رئيس تقنية المعلومات بالمركز الخيري لتعليم القرآن الكريم وعلومه حاليًا

وخرج المؤتمر بتسع توصيات تحث المعنيين بالسنة النبوية وعلومها على توحيد الجهود المبذولة والتعاون لإخراج برمجيات متقنة علميًا وتقنيًا، كما وجهّت التوصيات بضرورة نشر الثقافة الرقمية في المؤسسات والمراكز التي تعنى بتعليم السنة النبوية ودعت إلى إنشاء مجمع علمي عالمي للسنة النبوية على غرار المجامع الفقهية وإلى إلزام الشركات المنتجة للبرمجيات بعرض إصداراتها في مجال السنة النبوية على الجهات الرسمية المختصة قبل إطلاقها.

 

الأستاذ إبراهيم الصبي - عضو شبكة السنة النبوية سابقًا -  رئيس تقنية المعلومات بالمركز الخيري لتعليم القرآن الكريم وعلومه حاليًا

الأستاذ إبراهيم الصبي أثناء الجلسات

 

ونبهّت التوصيات إلى أهمية إيجاد برامج تدريبية تغرس محبة السنة النبوية لدى طلاب العلم العام والعالي، وناشدت الأفراد والمؤسسات العمل على إغناء المكتبة الحديثة بنماذج مشروحة طبقًا للمهارات المنهجية والإبداعية، وبتصميم كتاب منهجي تدريبي بأفضل أساليب التدريس الإثرائي والتفكير النقدي والإخراج الفني.

 

وينعقد مؤتمر مهارات خدمة السنة النبوية دوريًا ويهدف إلى تنمية مهارات المشتغلين بالسنة النبوية وعلومها، والإفادة من وسائل الاتصال والتقنيات الحديثة، وبيان أهم اﻷساليب والمهارات التدريسية الحديثة، وتحقيق التعاون بين الجهات الشرعية والإعلامية والتقنية، ورفد المؤسسات التعليمية والثقافية والدعوية والإعلامية بالمهارات تخدم السنة النبوية، وتقريب السنة النبوية وعلومها إلى شرائح المجتمع المختلفة، وتنمية مهارات التفكير وإعمال العقل في فهم الأحاديث النبوية وتوجيه معانيها ومهارات الرد على الشبهات.